وداد السمارة للكرة الحديدية يشارك بموقعة سبت الكردان و يبلغ ثمن نهائي الدورة 11.             بلاغ العصبة الوطنية لكرة القدم هواة بخصوص قرعة موسم 2019/20             المنتخب الموريتاني يسعى لاكتساب الخبرة ويبحث عن مفاجأة في الكان             إنتخاب السيدة فاطمة الفقير رئيسة للجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع             حفل تتويج الأندية الفائزة بمختلف بطولات الجامعة والعصبة الوطنية لكرة القدم             بالفيديو : والي جهة العيون ينوه بالإنجاز التاريخي لوداد السمارة ويشيد بالبنية الرياضية بالعيون             قدماء الرجاء والوداد يحطون الرحال بمدينة العيون            نجم كلاسيكو الكوبا دي ري            محمد صلاح يحصد جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2018            ميسي يتسلم الحذاء الذهبي الخامس            محمد صلاح يفوز بجائزة BBC لأفضل لاعب فى افريقيا 2018 للعام الثانى            لوكا مودريتش يفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب فى العالم            ميسي يصبح الهداف التاريخي لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا            رافاييل نادال "الماتادور" الإنساني.. ترك مِضربه ونجُوميته أمام فيضَانات "مايوركا"‎            صحيفة لابروفينسيا الاسبانية تنشر تقريرا مفصلا عن البنى الرياضية بمدينة العيون            موقف إنساني للاعب نور الدين أمرابط            
الصحراء الرياضي TV

تقرير رائع للإعلامي "عالي الكبش " عن فوز وداد السمارة بالبطولة الوطنية لكرة اليد


بالفيديو : ولد الرشيد إفتتاح ملاعب للقرب بحي معطى الله هو وفاء بالعهد واستجابة لحلم لطالما راود شباب الحي


تصريح "يارا" بخصوص الإمتحان الموحد للحكام

 
أدسنس
 
كاريكاتير و صورة

قدماء الرجاء والوداد يحطون الرحال بمدينة العيون
 
البحث بالموقع
 
نتائج استطلاع الرأي
صوتو على جائزة أفضل رياضي ورياضية بالصحراء من خلال الأسماء التالية :
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
رياضات متنوعة

وداد السمارة للكرة الحديدية يشارك بموقعة سبت الكردان و يبلغ ثمن نهائي الدورة 11.


الداخلة تستضيف بطولة كأس القارات للعبة "البادل "

 
رياضة وطنية

بلاغ العصبة الوطنية لكرة القدم هواة بخصوص قرعة موسم 2019/20


إنتخاب السيدة فاطمة الفقير رئيسة للجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع

 
شباب المسيرة الرياضي

هذه هي الحصيلة النهائية لفريق شباب المسيرة بعد مغادرته للقسم الإحترافي الثاني


شباب المسيرة يواصل نتائجه المخيبة للأمال بهزيمة جديدة أمام بني ملال

 
 

جولة في اخبار الصحف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يناير 2016 الساعة 11 : 01



جديد الصحراء: متابعة

 

مستهل رصيف صحافة الورقيات الأسبوعية من تصريحات نشرت بـ"الأسبوع الصحفي"، إذ جاء في حوار مع عبد الرحمن فريقش، بصفته باحثا مهتما بالشأن الأمازيغي، أن "السنة الأمازيغية هي اختراع فرنسي"، وأنها "مجرد أكذوبة وسرقة تاريخية لتقويم آخر"، وأن "الاحتفال بالعام الأمازيغي سببه البحث عن هوية أمازيغيّة بعيدا عن أسس علمية مقبولة".

ونشرت "الأسبوع" قول فريقش إن "التقويم الأمازيغي هو ابتكار من لدن بعض القبايليين في الجزائر، ينتمون إلى الأكاديمية البربرية بباريس، المعروفة بتعصبها ضد العرب وضد كل ما هو تاريخ عربي لشمال إفريقيا، لأن الأوربيين لم يهضموا كيف تحول البحر المتوسط من بحيرة مسيحية إلى جنوب مسلم، والمسؤول في نظرهم هم العرب الذين جاؤوا إلى المنطقة"، بتعبير فريقش.

"الأمازيغية مكون أساسي في المغرب الكبير، ولا أحد يشك في أن الأمازيغ من مكونات المغرب، وينبغي تشجيع اللغة الأمازيغية، ومن حسن الطالع أنها أصبحت مدسترة ولغة رسمية، وهذا لا يمانع فيه أحد، لكن الصحوة الأمازيغية لا ينبغي أن تكون على حساب التلاحم المغربي بين العرب والبربر، لأن الأمر لا يتعلق بحرب بين لغتين وثقافتين"، يورد فريقش.

المستضاف من طرف "الأسبوع الصحفي" تساءل: "كيف يمكن أن تتعايش في المغرب فئتان بكتابتين مختلفتين، فالبلجيكيون، مثلا، فيهم الفلامان والجرمان، لكنهم يتكلمون بحرف واحد، وفي سويسرا 22 لغة، لكنهم متعايشون لأنهم يكتبون بحرف واحد، أما وجود حرفين في بلد فمعناه أننا أمام مصير حرب أهلية طاحنة .. لو كانت الكتابة بتيفيناغ صحيحة لتبنيتها، ولكنها مفروضة علينا من طرف الفرنسيين".

وفي خبر آخر بـ"الأسبوع الصحفي"، جاء أن حزب الاستقلال طلب رسميا من مجلس النواب برمجة جلسة عمومية، في أقرب الأوقات، لمناقشة توصيات تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول ملف "إستراتيجية المغرب الرقمي 2009 ـ 2013"، والذي رصدت له ميزانية من حوالي 519 مليار سنتيم.

وزادت الأسبوعية، نسبة إلى مصادر برلمانيّة، أن الاستقلاليين يواجهون بعض أحزاب الأغلبية الحكومية الراغبة في إقبار هذا التقرير حتى نهاية هذه الولاية دون مناقشته في الجلسة العامة، بشكل علني، وترتيب المسؤوليات على ذلك، ولم لا إحالة الاختلالات على القضاء، مستعرضة أهم ملامح الاختلالات التي رصدها "مجلس جطو"، ومنها واجهة مشروع الحكومة الرقمية الذي لم تنجز منه سوى 36% من المشاريع الـ69 المبرمجة، بالرغم من المبالغ المالية الباهظة المرصودة، وأيضا إسناد صفقات فاقت 200 مليار سنتيم لشركة واحدة.

أسبوعية "الوطن الآن" تساءلت عن السر الكامن وراء تهافت المحسنين على بناء المساجد فقط. في هذا الصدد، قال رشيد لبكر، أستاذ القانون العام بكلية الحقوق بسلا، لـ"الوطن الآن" إن الأوان آن لتحويل العمل الإحساني إلى عمل مؤسساتي له قواعده القانونية. أما سفيان الحتاش، باحث في الشؤون الدينية والسياسية، فقد أفاد بأن الحركة الأصولية في المغرب تختزل الإحسان في بناء المساجد بعيدا عن مفهوم الإحسان.

أما بخصوص رفض المغرب زرع الحس المقاولاتي لدى الطلبة والشباب، فقال عبد المالك الزيات، مفتش ممتاز في التوجيه التربوي، لـ"الوطن الآن"، إن "مقرراتنا تركز على رجل الأمن وتهمل التركيز على الحرف والمهن"، في السياق ذاته، قال عبد اللطيف العطروز، أستاذ المالية العامة بكلية الحقوق بمراكش، إن "النظام التعليمي الحالي يكرس ثقافة الإتكال على الوظيفة العمومية".

وأشارت "الوطن الآن" إلى "الخطة السرية لحكومة بنكيران لنسف المرافق العمومية"، بحيث قال حسن المرضي، الكاتب العام الوطني للنقابة الشعبية للمأجورين، إن الحكومة الحالية تشن هجوما عنيفا على المرفق العام، وقال محمد زروال، نائب الأمين العام للإتحاد المغربي للشغل، إن خوصصة المرفق العام عنوان على تهرب الدولة من مسؤولياتها. أما مصطفى الشناوي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحة (كدش)، فقال: "الملاحظ أن هناك محاولات للدولة منذ سنين للتراجع عن الخدمات العمومية، من خلال تقليص الميزانية المخصصة للقطاعات الاجتماعية، مثلا في قطاع الصحة لا تشكل ميزانية هذا المرفق العمومي سوى 5 في المائة". مضيفا أن وزير الصحة مجرد "بريكولور" ليست له أي بصمة.

وكتبت "الأيام" أن أخبارا تروج عن وجود ترتيبات لتعيين زينب العدوي، الوالي الحالي على جهة سوس ماسة درعة، مستشارة للملك محمد السادس، خلفا لزليخة نصري التي كانت قيد حياتها مسؤولة عن الملفات الاجتماعية داخل محيط القصر الملكي.

واهتمت الورقية نفسها، في ملف لها، بأخطر الأجانب الذين خططوا لعمليات إرهابية في المغرب، ويتعلق الأمر بخلية السعودي "وهير الثبيتي" الذي خطط لتفجير السفن الأمريكية بالزوارق المفخخة في مضيق جبل طارق. وخلية الفرنسي "روبرت ريشارد" الذي بايعه أفراد خليته أميرا بالقسم على المصحف، وخطط لضرب المصالح الفرنسية في المغرب. ثم خلية الإسباني "رافاييل مايا" الذي كان يؤَمِّن ويرسل شبابا إلى بؤر التوتر خاصة سوريا والعراق وليبيا، تمهيدا لقيام دولة "داعش"، وكذا خلية الفلسطيني "يحيى الهندي" الإعلامي الذي خطط لسلسلة اغتيالات تستهدف رموز الدولة وتفجير تجمعات اليهود.

ورصدت "الأيام" أيضا حقيقة معاناة الشيوخ والمقدمين، إذ كتبت أن أعوان السلطة ليسوا موظفين بوزارة الداخلية، ولا يعوضون عن ساعات العمل الإضافية، ولا يستفيدون من الترقية والسكن وغير مسموح لهم بتأسيس جمعية تهتم بشؤونهم الاجتماعية، وأن أجرهم الأساسي لا يتجاوز سقف 1200 درهم في الشهر. وتعليقا على الأمر قال علي لطفي، المسؤول النقابي والحقوقي، إنه "ليس من حق الداخلية منع السلطة من تأسيس إطار نقابي".

أما عبد اللطيف وهبي، النائب البرلماني، فقد قال إن المقدمين فقدوا السلطة والمال، ووضعيتهم بالقرى تثير الشفقة. في السياق ذاته، قال رشيد لبكر إن وضعية الشيوخ والمقدمين ملتبسة. أما عبد العزيز أفتاتي، القيادي بحزب العدالة والتنمية، فقد قال لـ"الأيام" إن إقصاء الشيوخ والمقدمين من حق التوظيف "عبث بالقانون واحتقار لأعوان السلطة".

وفي حوار مع "الأنباء المغربية" تحدث عمر إحرشان، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، عن حركة 20 فبراير، وما رافق خروج المغاربة إلى الشارع للاحتجاج، إذ قال إن أهم ما تغير في المنحى الإيجابي لحركة 20 فبراير هو تزايد وعي المواطنين وإقبالهم على الاحتجاج للتعبير عن معاناتهم بشكل سلمي ومسؤول، مضيفا، في الحوار ذاته: "ما نزال لم نجن ثمار الحراك الشعبي لسنة 2011، وهناك حاجة مجتمعية لموجة ثانية من الحراك قد تتخذ صيغا تنظيمية وسياسية مخالفة لما حدث سنة 2011 للوصول إلى الهدف نفسه".

وقال منير كجي، الناشط الأمازيغي، لـ "الأنباء المغربية"، إن من يحاولون الربط بين سفرة وإحراق صورة رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، إنما يعكسون فشل السياسة الحكومية في الاستجابة لمطالب عموم الشعب المغربي والحركة الأمازيغية، ويكشفون بالتالي عن نظرية للمؤامرة، وزاد: "لن نعتذر لرئيس الحكومة، وعاصفة الحركة الأمازيغية لن تهدأ"، وتساءل باستنكار: "هل الموساد لم يجد ما يشغل به باله سوى أن يبعثني إلى أكادير لأحرق صورة بنكيران؟".







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جولة في اخبار الصحف

"مجلس الحسابات" يكشف تمويل منظمات أجنبية لأحزاب مغربية

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

موريتانيا: حراك سياسي نشط واحتجاج على عدم خفض الدولة لأسعار الوقود

جولة في اخبار الصحف

حرب أسعار النفط تهز العالم

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف

جولة في اخبار الصحف





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الصحراء الرياضي TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  نافذة على المجتمع

 
 

»   كرة القدم النسوية

 
 

»  رياضات متنوعة

 
 

»   رياضة دولية

 
 

»   رياضة وطنية

 
 

»  رياضة جهوية

 
 

»  شباب المسيرة الرياضي

 
 

»  وداد السمارة لكرة اليد

 
 

»  النادي البلدي النسوي لكرة القدم

 
 

»  جديد الميركاتو

 
 
أدسنس
 
استطلاع رأي
من سيفوز بشرف تنظيم كأس إفريقيا 2019

مصر
جنوب إفريقيا


 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
نافذة على المجتمع

دورتموند يتوج بطلا لدوري رمضان " أبطال الحشيشة لكرة القدم "


تفاصيل مباراة إئتلاف الوداد والرجاء ضد فريق العيون + صور

 
كرة القدم النسوية

حضور مغربي قوي في فعاليات مؤتمر الفيفا لكرة القدم النسوية


نهاية مباراة القمة بالبطولة النسوية بفوز العسكريات في مباراة مثيرة

 
رياضة دولية

المنتخب الموريتاني يسعى لاكتساب الخبرة ويبحث عن مفاجأة في الكان


إسبانيا تضع قدما في يورو بانتصار ثلاثي على السويد

 
رياضة جهوية

بالفيديو : والي جهة العيون ينوه بالإنجاز التاريخي لوداد السمارة ويشيد بالبنية الرياضية بالعيون


اختتام دوري المرحوم "لحسن أغاض"بالمرسى

 
وداد السمارة لكرة اليد

وداد السمارة لكرة اليد يحقق الازدواجية بعد حصده لقب بطولة كأس العرش


وداد السمارة لكرة اليد يتوج بطلا للدوري المغربي الممتاز

 
النادي البلدي النسوي لكرة القدم

عميدة النادي البلدي تغادر المستشفى بعد تحسن حالتها

 
جديد الميركاتو

تشافي هرنانديز رسميا مدربا للسد القطري